الإثنين 13 سبتمبر 2021

الحمى القرمزية

الحمى القرمزية هو مرض بكتيري مُعدي تسببه البكتيريا العقدية ( Group A Streptococci )

ينجم المرض عن السم الذي تنتجه هذه البكتيريا

فترة حضانة المرض تتراوح بين 1 الى 7 أيام

غالبا يصيب الأطفال في الفئة العمرية من 5 الى  15 سنة لكن يمكن أن يصيب أي فئة عمرية

يكثر في فصلي الشتاء والربيع

طرق انتقال المرض للإنسان

  • استنشاق الرذاذ المتطاير من الشخص المصاب عند العطس أو السعال
  • الشرب من نفس الكأس التي شرب منها الشخص المصاب
  • تناول الطعام من نفس الطبق الذي تناول منه الشخص المصاب
  • التعرض لإفرازات الطفح الجلدي

أعراض وعلامات المرض

  • حمى
  • ألم في الحلق
  • صداع
  • غثيان
  • ألم عضلي
  • ألم في البطن
  • طبقة بيضاء على اللسان
  • نورد الخدود مع وجود منطقة شاحبة حول الفم
  • احمرار اللسان ( يشبه الفراولة )
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة
  • طفح جلدي

طفح جلدي قرمزي اللون خشن الملمس يشبه ملمس ورق الصنفرة ( Sand paper ) يبدأ في الظهور بعد يوم أو يومين من بداية المرض ويظهر في البداية على الرقبة وتحت الإبطين ومن ثم ينتشر ليشمل كامل الجسم ويبدأ الطفح الجلدي في التلاشي ابتداءً من اليوم السابع و مع تلاشي الطفح الجلدي يبدأ الجلد بالتقشر وخاصة حول أصابع اليدين والقدمين وربما يستمر هذا التقشر لعدة أسابيع

تشخيص الحمى القرمزية

يتم التشخيص بواسطة

التاريخ المرضي للمريض

الفحص السريري لعلامات المرض

اخذ ( مسحة) عينة من الحلق للفحص المجهري في المختبر

علاج الحمى القرمزية

يتم العلاج باستخدام المضادات الحيوية التي يتم تناولها لمدة عشرة أيام  وتتجلى فائدة المضاد الحيوي في التالي

  • علاج الشخص المصاب
  • منع حدوث مضاعفات
  • منع انتقال العدوى للأشخاص السليمين

مضاعفات الحمى القرمزية

  • الحمى الروماتيزمية
  • التهاب كبيبات الكلى
  • التهاب الأذن الوسطى
  • التهاب الجلد
  • التهاب الرئة
  • التهاب المفاصل
  • التهاب السحايا
  • التهاب الكبد

الوقاية من المرض

لا يوجد لقاح للمرض وتتم الوقاية بإتباع الوسائل التالية

  • الاهتمام بغسل اليدين وخاصة بعد السعال والعطس
  • الاهتمام بغسل الأواني المنزلية التي تم استخدامها بواسطة شخص مصاب بالمرض
  • الراحة التامة بالمنزل وعدم التوجه للعمل أو الدراسة إلا بعد مرور 24 ساعة من إنهاء فترة المعالجة بالمضاد الحيوي لتقليل احتمالية نقل العدوى للآخرين

تذكري عزيزتي الأم

عند وجود طفح جلدي لدى طفلك مع ألم في الحلق وحمى سارعي الى عرض طفلك على الطبيب ليتم تشخيصه وإعطائه العلاج اللازم

شاهد أيضاً

أهمية فيتامين (C) للجسم

أهمية فيتامين (C) للجسم

فيتامين (C) يوجد بشكل أساسي في الفواكه والخضروات الفوائد الصحية لفيتامين (C) السيطرة على الالتهابات …