الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

الحمى

الحمى هي ارتفاع درجة حرارة الطفل لأكثر من 38 درجة مئوية

تعتبر الحمى آلية من آليات الجسم عند التعرض لعدوى أو التهاب لذلك الحمى ليست مرضاً وإنما عرض لمرض

أسباب الحمى

  • العدوى البكتيرية
  • العدوى الفيروسية
  • التهاب المفاصل الروماتويدي عند الأطفال
  • التطعيم
  • الإنهاك الحراري
  • الأورام
  • بعض أنواع الأدوية

راجع الطبيب فوراً في الحالات التالية

  • الرضع الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر والذين لديهم درجة حرارة مستقيمية تبلغ (38 درجة مئوية)
  • اﻷطﻔﺎل اﻟذﯾن ﺗﺗراوح أﻋﻣﺎرھم ﺑﯾن ﺛﻼﺛﺔ أشهر إﻟﯽ ﺛﻼث ﺳﻧوات و ﻟدﯾﮭم درﺟﺔ ﺣرارة مستقيمية تبلغ (38 درﺟﺔ ﻣﺋوﯾﺔ) أو أﮐﺛر ﻣﻧذ أﮐﺛر ﻣن ﺛﻼﺛﺔ أﯾﺎم أو اﻟذﯾن ﯾُظﮭرون أعراض أخرى مثل الخمول أو رفض الطعام
  • اﻷطﻔﺎل اﻟذﯾن ﺗﺗراوح أﻋﻣﺎرھم بين ثلاثة  أشهر إﻟﯽ ثلاث سنوات واﻟذﯾن ﻟدﯾﮭم درﺟﺔ ﺣرارة مستقيمية تبلغ (٣٨،٩ درﺟﺔ ﻣﺋوﯾﺔ) أو أﮐﺛر
  •  الأطفال في أي فئة عمرية ولديهم درجة حرارة الفم أو المستقيم (40 درجة مئوية) أو أكثر أو درجة حرارة تحت الإبط  (39.4 درجة مئوية) أو أكثر
  • الأطفال في أي فئة عمرية ولديهم حمى مع تاريخ سابق للتشنجات الحرارية
  • الأطفال في أي فئة عمرية و لديهم حمى متكررة لأكثر من سبعة أيام ، حتى لو استمرت الحمى لبضع ساعات فقط
  • الأطفال في أي فئة عمرية و يعانون من حمى و مشكلات طبية مزمنة مثل أمراض القلب أو فقر الدم المنجلي
  • الأطفال الذين لديهم حمى مع طفح جلدي

علاج الحمى

إذا كانت الحمى خفيفة ولا يشكو الطفل من أي أعراض أخرى يمكن معالجة الحمى في المنزل بإتباع التدابير التالية

  • الراحة التامة
  • مراقبة الطفل باستمرار خلال الليل
  • الأدوية الخافضة للحرارة مثل الباراسيتامول و الآيبوبروفين مع ملاحظة الآتي

يرجى استشارة الطبيب قبل معالجة الرضع الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر بالباراسيتامول ( الأدول )

لا يتم إعطاء البروفين للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر أو للأطفال الذين يعانون من الربو الشعبي

يمنع إعطاء الأسبرين لأي شخص بسن 18 عام أو أصغر

  • إعطاء الطفل كمية كافية من السوائل لمنع حدوث جفاف عند الطفل
  • إزالة الملابس الزائدة
  • قد يساعد الاستحمام أو الكمادات  بالماء الفاتر على خفض درجة الحرارة . وينبغي تجنب استخدام الماء البارد أو الكحول

إذا استمرت الحمى أو ظهرت على الطفل أي علامات خطورة يجب مراجعة الطبيب فوراً

الوقاية من الحمى

معظم حالات الحمى سببها العدوى البكتيرية والفيروسية والتي يمكن الوقاية منها بإتباع تدابير معينة من شانها تقليل العدوى وحماية طفلك

  • النوم الكافي
  • التغذية السليمة
  • الإهتمام بغسل الأيدي
  • تغطية الفم عند السعال والأنف عند العطس
  • تجنب مشاركة أدوات الطعام مع أشخاص مصابين بمرض معدي

شاهد أيضاً

أهمية فيتامين (C) للجسم

أهمية فيتامين (C) للجسم

فيتامين (C) يوجد بشكل أساسي في الفواكه والخضروات الفوائد الصحية لفيتامين (C) السيطرة على الالتهابات …