الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

الماء

الماء مادةٌ شفافةٌ عديمة اللون والرائحة ، وهو أكثر المركّبات الكيميائيّة انتشاراً على سطح الأرض

يتألّف جزيء الماء من ذرّة أكسجين مركزية ترتبط بها ذرّتا هيدروجين على طرفيها برابطة تساهميّة بحيث تكون صيغته الكيميائية H2O

بعض الخصائص الفيزيائية للماء

وزن الماء

62.416 رطل / قدم مكعب عند 32 درجة فهرنهايت ما يعادل1000 كيلوجرام / متر مكعب

61.998 رطل / قدم مكعب عند 100 درجة فهرنهايت ما يعادل 993 كيلوجرام / متر مكعب

8.33 رطل / جالون ما يعادل 1 كيلو جرام / لتر

تزن القدم المكعبة من الماء 62.4 رطلاً

يزن لتر ماء 1 كيلو

يزن المتر المكعب من الماء طنا واحدا

الكثافة

1 جرام / سم مكعب عند 39.2 درجة فهرنهايت

0.95865 جرام / سم مكعب عند 212 درجة فهرنهايت

حجم الماء

1 جالون = 4 كوارتات = 8 مكاييل = 128 أوقية سائلة = 3.7854 لترا

326 يوجد مليون ميل مكعب من المياه على الكوكب

الكوكب الأزرق

يغطي الماء حوالي 71٪ من سطح الأرض

من بين كل المياه الموجودة على الأرض ، 2.5٪ فقط هي مياه عذبة

تمثل المياه الموجودة في بحيرات وأنهار وجداول الأرض والبرك والمستنقعات وما إلى ذلك 0.3 في المائة فقط من المياه العذبة في العالم ، الباقي محصور في الأنهار الجليدية أو في جوف الأرض

نظرا لأن المحيطات واسعة جدا فإنها تخزن معظم مياه الأرض

يوجد 97٪ من مياه الأرض في المحيطات أي ان سبعة وتسعون في المائة من المياه الموجودة على الأرض هي مياه مالحة

320 مليون ميل مكعب من المياه في المحيطات

30٪ من المياه العذبة في باطن الأرض

1.7٪ من مياه العالم متجمدة وبالتالي فهي غير صالحة للاستعمال

يوجد ماء في الغلاف الجوي أكثر من جميع أنهارنا مجتمعة

حقائق عن الماء في جسم الإنسان

يتكون جسم الإنسان العادي من 50 إلى 65 بالمائة من الماء بينما عند الولادة ، يمثل الماء حوالي 80 بالمائة من وزن جسم الرضيع

70٪ من دماغ الإنسان عبارة عن ماء

يستهلك الأطفال في الأشهر الستة الأولى من العمر سبعة أضعاف كمية الماء لكل رطل

تتكون عظام الإنسان من 31٪ ماء

يمكن لأي شخص أن يعيش قرابة الشهر بدون طعام ، ولكن فقط حوالي أسبوع بدون ماء

الوزن الذي يفقده الشخص مباشرة بعد ممارسة نشاط بدني مكثف هو الوزن الناتج عن فقدان الماء وليس الدهون

حقائق عامة عن الماء

الماء ينظم درجة حرارة الأرض

يتمدد الماء بنسبة 9٪ عندما يتجمد

يمكن أن يتجمد الماء الساخن بشكل أسرع من الماء البارد في ظل بعض الظروف (المعروف باسم تأثير مبيمبا)

تنخفض نقطة تجمد الماء مع زيادة كمية الملح المذاب فيه ، تتجمد مياه البحر عند -2 درجة مئوية

إذا سقط كل بخار الماء الموجود في الغلاف الجوي لكوكبنا على شكل ماء في الحال وانتشر بالتساوي ، فإنه سيغطي الكرة الأرضية بحوالي بوصة واحدة من الماء

80٪ من جميع الأمراض في العالم النامي لها علاقة بالمياه

إذا تم وضع مياه العالم بالكامل في إبريق سعة 4 لترات ، فإن المياه العذبة المتاحة لنا ستساوي حوالي ملعقة واحدة فقط

يقع أكثر من 90٪ من إمدادات المياه العذبة في العالم في القارة القطبية الجنوبية

يمكن استخدام أقل من 1٪ من إمدادات المياه على الأرض كمياه للشرب

معظم المياه السطحية للأرض مجمدة أو مالحة بشكل دائم

يعاني اليوم حوالي 700 مليون شخص في 43 دولة من ندرة المياه

بحلول عام 2025 ، سيعيش 1.8 مليار شخص في بلدان أو مناطق تعاني من ندرة مطلقة في المياه ، ويمكن أن يعيش ثلثا سكان العالم في ظروف إجهاد مائي

يمكن أن تكون تكلفة المياه المعبأة 2000 مرة أكثر من مياه الصنبور وقد لا تكون آمنة

يتم استخدام أكثر من نصف المياه المستخدمة في المنزل في الحمام

أقل من 1٪ من المياه المعالجة بواسطة مزودي المياه العامة تستخدم للشرب والطبخ

الماء النقي (فقط ذرات الهيدروجين والأكسجين) له درجة حموضة متعادلة 7 ، وهي ليست حمضية ولا قاعدية

أربعة لترات (1 جالون) من البنزين يمكن أن تلوث ما يقرب من 2.8 مليون لتر من الماء

دائما ما يكون تلوث المياه الجوفية نتيجة النشاط البشري

يمكن لنظام تطهير المياه بالأشعة فوق البنفسجية في المنزل بأكمله أن يضمن سلامة المياه المنزلية من البكتيريا الضارة والفيروسات الضارة التي تنقلها المياه

يوجد اليوم 12000 مركب كيميائي سام مختلف في الاستخدام الصناعي ، ويتم تطوير أكثر من 500 مادة كيميائية جديدة كل عام

الأشعة فوق البنفسجية هي طريقة آمنة وخالية من المواد الكيميائية لمعالجة المياه حيث أن الأشعة فوق البنفسجية فعالة في تدمير 99.99 بالمائة من الكائنات الحية الدقيقة الضارة التي تنقلها المياه

يتبخر الماء باستمرار ويتكثف ويترسب ، وعلى أساس عالمي ، فإن التبخر يساوي تقريبا الترسيب

تتعرض طبقات المياه الجوفية في المناطق الصناعية لخطر كبير للتلوث بالمواد الكيميائية والمنتجات البترولية

الحصول على المياه

يعاني ما يقرب من مليار شخص في جميع أنحاء العالم من محدودية الوصول إلى المياه النظيفة

748 مليون شخص في العالم لا يحصلون على مصدر محسن لمياه الشرب

لا يستخدم 2.5 مليار شخص مرافق صحية محسنة

في بعض البلدان ، أقل من نصف السكان يحصلون على المياه النظيفة

260 مليار دولار هي الخسارة الاقتصادية السنوية المقدرة من سوء المياه والصرف الصحي في البلدان النامية

يعيش 85٪ من سكان العالم في أكثر مناطق الكوكب جفافاً

تمثل الزراعة حوالي 70٪ من عمليات سحب المياه العذبة العالمية (تصل إلى 90٪ في بعض الاقتصادات سريعة النمو)

زاد استخدام المياه بأكثر من ضعف معدل الزيادة السكانية في القرن الماضي

لا يتوفر سوى 0.007 في المائة من مياه الكوكب لتغذية وإطعام 6.8 مليار شخص

في المتوسط ​​، تمشي النساء في البلدان النامية 6 كيلومترات في اليوم لجلب المياه

يتم إنفاق 40 مليار ساعة في جمع المياه في إفريقيا وحدها

النساء والفتيات في الدول النامية هن المسئولات في المقام الأول عن جمع المياه ؛ في المتوسط ​​، يتم إنفاق 25 بالمائة من يومهن على هذه المهمة

بشكل جماعي ، يسير نساء وأطفال جنوب أفريقيا مسافة يومية تعادل 16 رحلة إلى القمر والعودة لجلب الماء

ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها يوميا

يوصي الأطباء عادة بثمانية أكواب ، أي ما يعادل 2 لتر أو نصف جالون

استهلاك المياه غير الكافي هو في الواقع عامل خطر لأنواع مختلفة من السرطان

يعتبر الترطيب ضروريا للدورة الدموية للسماح لخلايا الجهاز المناعي بالوصول إلى الأنسجة التالفة بأعداد أكبر

استهلاك الماء يوميا

منظمة الصحة العالمية توصي 2 جالون للفرد يوميا لتلبية احتياجات معظم الناس في ظل معظم الظروف ، وحوالي 5 جالونات للفرد يوميا لتغطية احتياجات النظافة الأساسية ونظافة الطعام

في المتوسط ​​، يستخدم الأمريكي حوالي 100 جالون من الماء يوميا

في المتوسط ​​، يستخدم الأوروبي حوالي 50 جالونا من الماء يوميا

في المتوسط ​​، يستخدم المقيم في أفريقيا جنوب الصحراء ما بين 2 إلى 5 جالونات من المياه يوميا

يستهلك الاستحمام 70 جالونا من الماء ، أخذ دش لمدة خمس دقائق يستهلك من 10 إلى 25 جالونا

يستهلك حوض الاستحمام حوالي 70 جالونا لملئهس

يستهلك حوض السباحة المتوسط ​​22000 جالون من الماء لملئه

يستهلك تصنيع سيارة جديدة 39.090 جالوناً من الماء

إهدار الماء

يُفقد ما يصل إلى 50٪ من المياه من خلال التسريبات في مدن العالم النامي

يمكن أن يؤدي التنقيط البسيط من الصنبور إلى إهدار ما يصل إلى 34 جالونا أو 128 لترا من الماء يوميا

تسريب نقطة واحدة في الثانية عن طريق الصنبور يتسبب في إهدار 3000 جالون في السنة

نظرا لأن متوسط ​​كمية المياه التي يطلقها الصنبور 2 جالونا في الدقيقة ، يمكنك توفير ما يصل إلى أربعة جالونات من الماء كل صباح عن طريق إغلاق الصنبور أثناء تنظيف أسنانك