الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

سرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي السبب الأول لحالات الوفيات بين النساء على مستوى العالم خاصة في الدول النامية وفيما يلي نتناول ما هي عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الثدي

عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الثدي

  • وجود تاريخ عائلي وخاصة في الأقارب من الدرجة الأولى
  • التقدم في العمر – معظم الحالات في الفئة العمرية أكثر من 50 عاما
  • عدم الإنجاب
  • عمرك عند إنجاب الطفل الأول أكثر من 30 عاما
  • بداية الحيض في عمر مبكر ( بداية الحيض عند عمر أقل من 12 عام )
  • انقطاع الحيض في عمر متأخر( انقطاع الحيض بعد سن 55 عاما )
  • السمنة وخاصة بعد سن اليأس
  • الإصابة السابقة بسرطان الثدي
  • العلاج بالإشعاع في منطقة الصدر أو الوجه
  • عدم الاهتمام بالرضاعة الطبيعية ( الرضاعة الطبيعية تقلل من فرصة الإصابة بسرطان الثدي )
  • العلاج الهرموني
  • عدم ممارسة الرياضة
  • كثافة الثدي العالية
  • تناول حبوب منع الحمل – بعض أنواع حبوب منع الحمل تزيد من فرص إصابتك بسرطان الثدي
  • التدخين
  • الكحول
  • التعرض لكيماويات مسرطنة
  • العمل في ورديات ليلية

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

  • وجود كتلة في الثدي أو في الإبط
  • تورم جزء من الثدي
  • ألم في الثدي
  • أي تغيير في حجم الثدي
  • إفرازات من حلمة الثدي وخاصة اذا كانت من حلمة واحدة أو افرازات دموية
  • اتجاه حلمة الثدي للداخل
  • تغيير في جلد الثدي ( يشبه جلد البرتقال )

تشخيص سرطان الثدي

  • الفحص السريري حيث يقوم الطبيب بفحص الثدي بحثا عن أي كتل في الثدي
  • التصوير الإشعاعي للثدي ( الماموغرام ) وتصوير الثدي بالرنين المغنطيسي
  • أخذ خزعة من أنسجة الثدي وفحصها في المختبر لتحديد نوع الورم

علاج سرطان الثدي

بعد تأكيد التشخيص يتم تحديد نوع المعالجة المطلوبة استناداً إلى المرحلة التي وصل إليها الورم

يتم استخدام الوسائل التالية في المعالجة

  • التدخل الجراحي باستئصال جزء من الثدي أو استئصال كامل الثدي
  • العلاج الإشعاعي وغالبا يتم إجراؤه بعد التدخل الجراحي للتخلص من أي خلايا سرطانية متبقية
  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الهرموني
  • العلاج الحيوي

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

الكشف المبكر عن سرطان الثدي يساهم في زيادة نسبة الشفاء من المرض و يقلل من المضاعفات التي تصاحب المراحل المتأخرة من المرض وفيما يلي طرق الكشف المبكر عن سرطان الثدي

  • الفحص الإشعاعي للثدي ( الماموغرام ) في النساء في الفئة العمرية بين 50 إلى 74 عاما و يتم إجراؤه كل سنتين مع ملاحظة أنه يتم البدء بإجراء الماموغرام ابتداء من 40 عاما في الحالات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي
  • فحص الثدي بواسطة الرنين المغنطيسي
  • فحص الثدي بالموجات فوق الصوتية
  • الفحص السريري للثدي حيث تقوم الطبيبة أو الممرضة بفحص ثدييك لملاحظة وجود أي أورام أو كتل صلبة
  • الفحص الذاتي للثدي حيث تقوم المرأة بفحص ثدييها وملاحظة أي تغيرات أو كتل صلبة او ألم في الثدي

كيفية تقليل الخطورة

  • المحافظة على وزن مثالي
  • الرياضة المنتظمة
  • النوم الكافي خلال الليل حيث أثبتت الدراسات أن قلة النوم في الليل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي
  • تجنب الكيماويات المسرطنة
  • ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول علاج هرموني أو تناول حبوب منع الحمل
  • الاهتمام بالرضاعة الطبيعية

تذكري عزيزتي

  • أن وجود عوامل الخطورة لديك لا يعني انك ستصابين بسرطان الثدي
  • بعض عوامل الخطورة لا يمكن تغييرها كالتقدم في السن أو وجود تاريخ عائلي
  • بالتغذية السليمة و المحافظة على الوزن المثالي والنوم الكافي تقللين من فرصة إصابتك بسرطان الثدي
  • قد لا تظهر الأعراض في بعض النساء ويتم تشخيصهن في مراحل متأخرة
  •  الرضاعة الطبيعية تقيكِ من الإصابة بسرطان الثدي
  • عند ملاحظة أية تغيرات في الثدي استشيري الطبيب فورا

شاهد أيضاً

أهمية فيتامين (C) للجسم

أهمية فيتامين (C) للجسم

فيتامين (C) يوجد بشكل أساسي في الفواكه والخضروات الفوائد الصحية لفيتامين (C) السيطرة على الالتهابات …