الأربعاء 15 سبتمبر 2021

سرطان القولون والمستقيم

سرطان القولون والمستقيم ( Colorectal Cancer ) من أكثر أنواع السرطان التي تصيب الجهاز الهضمي حيث يأتي في المرتبة الثالثة عالمياً من بين السرطانات الأكثر شيوعاً

عوامل الخطورة للإصابة بسرطان القولون

  • التقدم في السن – أكثر من 90 % من الحالات تحدث بعد عمر الخمسين
  • أمراض التهاب الأمعاء مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي
  • وجود تاريخ شخصي للإصابة بسرطان القولون
  • وجود تاريخ عائلي للمرض
  • أمراض جينية مثل داء السلائل الغدي العائلي (Familial Adenomatous Polyposis (FAP و سرطان القولون الوراثي غير البوليبي (Hereditary Nonpolyposis Colorectal Cancer )

عوامل أخرى تزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون

  • السمنة
  • التدخين
  • تناول الكحول
  • الغذاء الفقير بالألياف
  • قلة تناول الخضروات والفواكه
  • الغذاء الغني بالدهون
  • الخمول وقلة الحركة

أعراض سرطان القولون

  • النزيف من المستقيم ووجود دم في البراز
  • ألم في البطن
  • فقر الدم بسبب النزيف من الورم
  • الفتور والوهن
  • نقص الوزن
  • تغير مفاجئ في عادات الاخراج – إسهال أو إمساك على غير العادة
  • ثقب في جدار القولون وتسرب محتويات القولون لتجويف البطن مما ينتج عنه آلام شديدة وحمى
  • انسداد القولون مما يؤدي الى انتفاخ البطن والإمساك

معظم المرضى لا تظهر عليهم أي علامات مرضية وخاصة في المراحل الأولى من المرض

تشخيص سرطان القولون

يتم التشخيص باستخدام الوسائل التالية

  • اختبار الدم الخفي في البراز ( FOBT )
  • حقنة الباريوم الشرجية ( Barium Enema )
  • التنظير السيني المرن ( Sigmoidoscopy )
  • تنظير القولون ( Colonoscopy )
  • المستضد السرطاني المضغي (Carcino Embryonic Antigen – CEA) وهو مؤشر للمرض
  • فحص عد الدم الكامل ( CBC )
  • فحوصات أخرى للكشف عن انتشار الورم مثل الأشعة المقطعية للصدر والبطن والحوض

علاج سرطان القولون

بعد التشخيص وتحديد المرحلة التي وصل إليها السرطان توجد ثلاثة خيارات علاجية متاحة للمريض وهي

  • العلاج الجراحي
  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الإشعاعي

مع الأخذ في الاعتبار أن نسبة الشفاء من المرض تزيد في حالة التشخيص والعلاج المبكر

الكشف المبكر عن سرطان القولون

نظراً لأن سرطان القولون لا يترافق مع أي أعراض مرضية في مراحله الأولى لذا يساهم التشخيص المبكر في سرعة اكتشاف المرض ومعالجته والحد من مضاعفاته وتقليل الوفيات الناجمة عنه

يتم عمل المسح الطبي للكشف عن سرطان القولون بعد سن الخمسين

يتم عمل المسح الطبي باستخدام الوسائل التالية ويقوم الطبيب باختيارها على حسب رغبة المريض والأمراض الأخرى التي يعاني منها ومدى توفر الفحص

  • اختبار الدم الخفي في البراز ( FOBT )

هو اختبار البراز للكشف عن وجود دم غير مرئي و يتم إجراؤه سنويا

  • التنظير السيني المرن ( Sigmoidoscopy )

يتم إجراؤه كل 5 سنوات

  • التصوير المقطعي القولوني – تنظير القولون الافتراضي  CT Colonography Virtual Colonoscopy

يتم إجراءه مرة كل 5 سنوات

  • تنظير القولون ( Colonoscopy )

يتم إجراؤه كل 10 سنوات

الوقاية من سرطان القولون

تتم الوقاية من المرض بإتباع نمط معيشي صحي عن طريق الوسائل التالية

  • يعتبر الاهتمام بالفحوصات الروتينية للكشف المبكر من أهم أسباب الوقاية من سرطان القولون حيث يتم بواسطتها الكشف عن وجود سلائل أو لحميات حميدة ( Polyps ) وإزالتها قبل أن تتطور الى سرطان
  • ممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على وزن مثالي
  • التوقف عن التدخين
  • التوقف عن تناول الكحول
  • تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة
  • الامتناع عن الأغذية الغنية بالدهون
  • الأسبرين  يقلل من احتمالات حدوث سرطان القولون

ليس كل نزف من المستقيم سببه البواسير لذا سارع الى مراجعة الطبيب عند وجود أي نزيف من المستقيم

شاهد أيضاً

أهمية فيتامين (C) للجسم

أهمية فيتامين (C) للجسم

فيتامين (C) يوجد بشكل أساسي في الفواكه والخضروات الفوائد الصحية لفيتامين (C) السيطرة على الالتهابات …